About

About
مدونة متنوع تهتم بأخر أخبار التقنية، والعلوم بشتى أصنافها، وشروحات المواقع, وقصص دينية، وخواطر، ودروس في اللغة العربية

الاحدث

Navigation

كيف تجعلين طفلك يطيعك ؟


يعد الطفل مركز السعادة عند الإنسان وبؤرة فرحه وسروره وهو الونيس في الدنيا ومدخل السعادة على القلوب، ويعلق عليه الأباء آمالا كثيرة في النجاح والتألق في حياتهم  والعناية بهم عند الكبر وعند العجز والهرم .
لكن لن يتأتى ذلك إلا بحسن تربيتهم  وتعليمهم وشق الطريق الصواب للسير عليه. هذا الطريق يجب أن يكون مبنيا على أساس طاعة الله وطاعة رسوله واتخاذ النبي صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة في الطاعات والعبادات وسائر الامور المتعلقة بالدين والدنيا، فإذا أفلح الوالدين في هذا العمل المثقل للكاهل فإن الأبناء يصبحون زهرة الحياة وزينتها ومنبع السعادة فيها وقد قال الله تعالى في هذا المضمار:" المال والبنون زينة الحياة الدنيا" أما عند الفشل في هذه المهمة نتيجة سوء التربية المفضية للعصيان والتمرد والخروج عن السبيل المستقيم فسيصبح الابناء نقمة على ابائهم وبدرة سوء عليهم وعلى انفسهم ويكونون بذلك مصدر البلاء والشقاء لهم في الدنيا قبل الآخرة .
التربية ليست بالأمر السهل خصوصا في هذا الزمان الذي طالته العديد من التغيرات في مجالات كثيرة الاجتماعية منها والاقتصادية وغيرها.ولكن بحزم الوالدين واتخاذ منهج قويم في سبيل ارتقاء ابنائهم الى أحسن المراتب في التربية والتعليم وتقويم سلوكياتهم  سيصلان الى الهدف المنشود لامحالة.

مهارات التربية السليمة

اذا كان الطفل قد ترعرع في كنف اسرة يسودها الاستقرار النفسي والهدوء والطمأنينة فإن ذلك سينعكس ايجابا على الطفل وبالتالي تسهل تربيته وتوجيه سلوكه الى أحسن السبل. أما إذا كانت  حياة الأسرة مليئة بالمشاحنات والنزاعات المستمرة فإن ذلك سيؤدي حتما إلى اعوجاج في تربية الطفل يصعب تقويمه ،
و من أجل جعل  الطفل مطيعا لوالديه  يجب السير على أسلوب خاص في التربية يكون أساسه مايلي:

وجود القدوة الحسنة :
إن الطفل دائما يجب أن نضع أمامه قدوة حسنة يتبعه في كل سلوكياته وخير قدوة هو الرسول صلى الله عليه وسلم ثم الوالدين، والطريقة التي تجعل الطفل يسير على منهاج الرسول عليه الصلاة والسلام هو قراءة سيرته  كل مرة وحين، حتى تترسخ في ذهنه وتظل النبراس المنير له.
- استعمال أسلوب التحفيز والابتعاد عن اللوم والتحقير

- استعمال وسيلة فعالة وهي الدعاء المستمر للطفل لأن الهداية دائما  تكون بيد الله عز وجل

- تلبية حاجيات الطفل من خلال إعطائه كل حقوقه وتمرينه على القيام بواجباته تجاه نفسه وتجاه الآخرين

- استحضار العدل في التربية حيث يتوجب عدم إمالة كفة الحنان والاهتمام الى جهة طفل دون آخر

- إظهار الاهتمام بمنجزات الطفل تحفيزا  له وتشجيعا من الوالدين للاستمرار في ذلك العمل.

مشاركة
Banner

Sana

سناء محمد مدونة احترافية من المغرب متخصصة في كتابة المقالات العلمية والادبية في العديد من المجالات العلمية والطبية والهندسية والقانون بجانب الخدمات الدينية بادلة متميزة من القران والسنة والكتابة في مجال الموضة والازياء والصحة والطبخ . مقالات حصرية ومميزة وخالية من النسخ واللصق

أضف تعليق:

0 comments:

script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"> script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">